اقتـصاد

البنك الأوروبى وآخرون يستثمرون 20 مليون دولار في رأسمال شركة تمويلى

أصدر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بيانًا يعلن فيه موافقة مجلس إدارته على شراء حصة الحكومة في شركة تمويل متناهي الصغر بقيمة 20.5 مليون دولار، والتي تمثل نسبة 27% من رأس مال الشركة وحقوق الملكية.

يُعتبر هذا الاستثمار جزءًا من حزمة استثمارية شاملة، تضم أيضًا شركة SPE Capital وتنمية كابيتال ومؤسسة التمويل البريطانية BII.

تأتي هذه الخطوة في إطار سعي الحكومة لتعزيز دور القطاع الخاص وتشجيع استثماراته، وذلك تنفيذًا لسياسة الدولة وفقًا لوثيقة السياسة الاقتصادية الوطنية. وتأتي هذه الجهود في إطار مبادرات وزارة التعاون الدولي لتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص.
وفي تعليقها، أكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي ومحافظ مصر لدى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، أن هذه العملية تعكس التزام الدولة بتعزيز دور القطاع الخاص وزيادة استثماراته، وتعزيز التعاون بين القطاع الخاص والشركاء في التنمية، من أجل توفير المزيد من التمويلات والاستثمارات في مختلف القطاعات، وتعزيز رؤية الدولة التنموية.

أكدت وزيرة التعاون الدولي أن شركاء التنمية يلعبون دورًا حيويًا في دعم وتمكين القطاع الخاص من خلال توجيه الاستثمارات وتقديم التمويلات التنموية المباشرة، بالإضافة إلى المساهمة في زيادة رؤوس أموال الشركات. وأشارت إلى جهود وزارة التعاون الدولي في تعزيز هذا الدور من خلال تعزيز الشراكات بين الشركات الخاصة وشركاء التنمية، وإطلاق منصة “حافز” للدعم المالي والفني، والتي تهدف إلى تسهيل الخدمات المالية وغير المالية التي توفرها شركاء التنمية، بالإضافة إلى العطاءات العامة وغيرها، لتعزيز الشراكات البناءة بين الأطراف.
من المتوقع أن يُسهم استحواذ البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، بالإضافة إلى المؤسسات الدولية الأخرى، على حصة الحكومة في شركة تمويلي للتمويل متناهي الصغر، في تعزيز أنشطة الشركة وزيادة رأس المال، ودفع جهودها لتمويل وتنمية قطاع التمويل متناهي الصغر. وذلك بعد الاستحواذ على حصص شركات “إن أي كابيتال” و”البريد للاستثمار”، و”أيادي”.

تشير المعلومات إلى أن وزارة التعاون الدولي أطلقت منصة “حَافِز” خلال العام الماضي، وهي منصة تهدف إلى دعم القطاع الخاص بالدعم المالي والفني، بهدف تعزيز قدرته التنافسية وتحسين وصوله إلى الأسواق الدولية والحصول على تمويلات مبتكرة واستفادة كاملة من الشراكات. تسعى المنصة إلى سد الفجوة المعلوماتية وتوفير قائمة شاملة من الخدمات الاستشارية والدعم الفني والتمويلات المتاحة من قبل شركاء التنمية للقطاع الخاص.
وخلال السنوات الأربع الماضية، قدم شركاء التنمية متعددو الأطراف والثنائيون تمويلات للقطاع الخاص بقيمة 10.3 مليار دولار، سواء كتمويلات تنموية أو مساهمات أو استثمارات.
ومنذ انطلاق عمليات البنك الأوروبي لإعادة الإعمار في مصر عام 2012، وصلت الاستثمارات إلى أكثر من 11 مليار يورو لتنفيذ 174 مشروعًا، وتتجاوز نسبة 80% من هذه الاستثمارات توجهها للقطاع الخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock