اقتـصاد

تراجع كبير فى أسعار دولار السوق السوداء.. كم سجّل؟

شهد الدولار في السوق الموازية انخفاضًا جديدًا بقيمة تقارب 20 جنيهًا أمس، حيث هبط إلى 43 جنيهًا، بعد أن كان قد وصل إلى 63 جنيهًا قبل أسبوع. يأتي هذا الانخفاض في أعقاب إعلان الحكومة جذب استثمارات جديدة وإتمام صفقة “رأس الحكمة”، التي من شأنها تعزيز الموازنة بـ 35 مليار دولار. وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في اجتماع الحكومة نهاية الأسبوع الماضي، استلام 5 مليارات دولار من الدفعة الأولى، و5 مليارات أخرى تم استلامها الجمعة الماضية، مع التنسيق مع البنك المركزي والجانب الإماراتي لتحويل 5 مليارات دولار من الوديعة إلى الجنيه.

وأشار هاني أبو الفتوح، الخبير المصرفي، إلى أن هناك انخفاضا في قيمة الجنيه مقابل الدولار في البنك المركزي، ولكن انخفاض سعر الدولار في السوق الموازية سيقلل من تأثير انخفاض قيمة الجنيه. وأوضح أن سيناريوهات خفض قيمة الجنيه من قبل البنك المركزي لا تزال ممكنة، ومن المتوقع أن تظل الأسعار في السوق الموازية متقلبة بين 43 و 52 جنيهًا، دون ارتفاعات إضافية كما حدث في الفترة السابقة.

وأوضح أشرف غراب، خبير اقتصادي، أن توقيع مصر على مشروع “رأس الحكمة” ساهم في تراجع سعر الدولار في السوق الموازية، ومن المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة تحسنًا كبيرًا في توفير العملة الأجنبية، مما يساهم في تحسين الاقتصاد وزيادة المعروض من السلع وخفض تكلفة الإنتاج.

وأخيرًا، أشار طارق متولي، خبير مصرفي، إلى أن تجار العملة وحملة الدولار خارج القطاع المصرفي يعيشون حالة من الارتباك والهلع، ورغم محاولاتهم لمقاومة هبوط الدولار في السوق الموازية، فإن التدابير التي تتخذها الدولة ستقلل من تأثير هذه المحاولات، وسيستمر توفير الدولار لاستيراد السلع الأساسية ومدخلات الإنتاج في ضبط الأسواق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock